منتدى المقري
أخي الزائر أهلا وسهلا بك نرجو أن تقضي معنا أوقات ممتعة
ومفيدة إذا كنت تريد أن تشاهد محتويات المنتدى أو تساهم فيه أو
تستفيد منه عليك أن تسجل أولا ونكون سعداء بذالك شكرا





منتدى المقري للعلم والمعرفة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليادة الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتعطشة للعلم



عدد المساهمات : 115
نقاط : 5782
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: اليادة الجزائر   الأربعاء مارس 31, 2010 10:50 am

إليـــــــــــــــادة
الجزائـــــــــــــــر




على هامش أحد الملتقيات التاريخية التي عقدت في الجزائر في العقد الثاني
بعد الاستقلال سنة 1962 ، أبى بعض المفكرين الجزائريين القيام بتنظيف
التاريخ الثوري الجزائري خاصة ، و العربي و الإسلامي عامة و مراجعته و
تدوينه من جديد ، و تصفيته من جميع ما علق به عن روية للحد من كل أنواع
التزييف الاستعماري الذي كان ينظر له على أنه بذرة إستطانية ابتكرت حديثا
بصفة ارتجالية و كإجراء مضاد سريع للإبقاء على جذور الاستعمار داخل جسد
الأمم ، و أيضا جاء هذا التفكير في تدوين التاريخ للاستفادة من تجاربه في
بناء حاضرنا و مستقبلنا في الجزائر و المغرب العربي الكبير و العالم
الإسلامي الأوسع .


ولبدأ مرحلة جديدة متجددة كدولة في طريقها للنمو صورتها طبق الأصل لجميع
الدول العربية المستقلة حديثا كان يجب تحديد معالم الهوية الحقيقة للشعوب
الثائرة من أجل الحرية و الشعوب التي مازالت محتلة و لم تجد الطريق الأنسب
لتصفية استعمار بعض الدول التي أبت أن تواصل استعبادها للبشر بوضع العالم
أمام الأمر الواقع و رفض التراجع عن أساليبها التقليدية القديمة و الانتقال
لطرق تبدو أكثر حضارة لاستعباد الدول على غرار العديد من القوى
الاستعمارية السابقة ..


من أجل هذا و ذاك قرر بعض المفكرين الجزائريين بعد اجتماعهم المنعقد سنة
1971 في ولاية وهران غرب العاصمة الجزائر اللجوء لوجدان الإنسان و تقليدا
لسيرة أسيادنا عليهم السلام و رضوان الله و تكريسا لمبدأ إخلاصهم للثقافة
العربية الأصيلة التي درسوها ودرّسوها تحت وطأة الاستعمار الرافض بقوة
السلاح لهذه المقومات ، و في سابقة تاريخية و بادرة يشكرون عليها عرضوا
الفكرة على المناضل الكبير ، الشاعر الملهم ، شاعر الكفاح الثوري السياسي ،
و شاعر الكفاح الثوري المسلح ، المجاهد ، الأستاذ مفدي زكريا ، صاحب
الأناشيد الوطنية <من جبالنا طلع صوت الأحرار> سنة 1932 ، و <فداء
الجزائر روحي و مالي> سنة 1936 ، والنشيد الرسمي للجزائر <قسما>
سنة 1955 ، و <أعصفي يا رياح> و نشيد جيش التحرير الوطني ، و نشيد
العمال ، و نشيد الطلبة ، و اللهيب المقدس ... ( معظم هذه الأناشيد كتب
كلماتها في سجن الاستعمار) طلبوا من هذا "الرجل" أن يقوم بلم تاريخه الشعري
و الثوري معا و كتابة نشيدا جديدا يجمع فيه جمال روائعه السابقة و يشمل
تاريخ الجزائر من أقدم عصورها حتى اليوم ، مركزا فيه على مقاومتها مختلف
الإحتلالات الأجنبية ، و على العهود الحضارية الزاهرة المتعاقبة ، و أيضا
حاضر الجزائر آنذاك و مستقبلها في كفاحها لاسترداد جميع ثرواتها و مقوماتها
و شخصيتها و حصانتها -لأن في ذلك الوقت كان المجتمع الجزائري لا يزال
يتنفس جرثوم الاستعمار الفرنسي لتشبثه في مختلف أجهزة الدولة الحساسة- ، و
كل هذا من أجل بناء مجد جديد لجزء من أمتنا و لحفر صورة بشاعة الاستعمار في
ذاكرة أجيالنا و لفضحها أمام العالم الذي كان يعاني من حساسية هذا الموضوع
للانتشار الكبير للمد التحرري و وعي الشعوب و تكريس مبدأ بدأ تكرس في تلك
الفترة و هو مبدأ تقرير مصير الشعوب .


و فعلا قبل مفدي زكريا العرض على أن يساعده صاحبا الفكرة الرئيسيين و لا
مانع لذكر أسمائهما : عثمان الكعاك و مولود قاسم نايت بلقاسم ، هذان
الرجلان كانا بمعية مفدي زكريا أجزاء مكملة لبعضها البعض بتواصلهم و
تعاونهم على صنع التاريخ من جديد ، بدأوا العمل بوضع المقاطع التاريخية و
كانوا يتهاتفون ليلا –خاصة- و يعود الهتاف الليلي لمفدي الذي يكون في تلك
الأثناء ينظم الأبيات ، و عندما يتوقف عند نقطة تاريخية ما ، و يريد التأكد
و الاطمئنان عليها ، يهتف من الرباط(المغرب) -حيث كان مديرا لجامعة شعبية-
لأحد خلاّنه في هذا الكفاح (مولود قاسم في الجزائر و عثمان الكعاك في
تونس) .. فضلا عن الجهود المعتبرة للخطاط الأستاذ عبد المجيد غالب الذي كان
يتلقى صفوة العمل أولا بأول لحفر بها مسامات قرطاسه مشيدا بذلك جهد الجميع
... هكذا كان الحوار الثلاثي الليلي عن تاريخ الجزائر.. بالذات ..و بصفة
أخص ، و عن التاريخ المغربي عموما ، و عن التاريخ الإسلامي بصفة أعم بين
هذه العواصم المغربية الثلاثة لتستقر النتيجة ، و تتركز ، و تسجل ، و تخلد
في العاصمة الجزائر مقر الملتقى السادس للفكر الإسلامي الذي أعتبر نقطة
ارتكاز و المنطلق لتشع منه جهود المثلث المغاربي المتمثل في الرجال الثلاثة
لجموع الشعوب المغاربية و الأمة الإسلامية ، و لتخلد خلود الإنسان .


و هكذا نشأت "" إلياذة الجزائر"" إذن ، و نمت و ترعرعت و وصلت في ظرف بضعة
أشهر إلى 910 أبيات رتلها أو بالأحرى أنشدها مفدي بصوته الأجج و نبراته
الحادة و سخرياته المعتادة و انفعاله الثوري في افتتاح الملتقى السادس
للفكر الإسلامي في قصر الأمم يوم 13 جمادى الثانية 1392ه الموافق ل 24
يوليو 1973م أمام أكثر من ألف طالب من القارات الخمس بحضور رمز من رموز
الجزائر الحديثة الرئيس هواري بومدين ، الذي استقبل مفدي في مكتبه بالرئاسة
استقبال الأبطال إثر اختتام الملتقى و عبر له عن كل إعجابه بالأثر الخالد
الباقي .




بعد ذلك واصلت الإلياذة مسيرتها بروح ناظمها إلى أن بلغت الواحد بعد الألف
بيت (1001) أو الألف يوم و يوما من الأيام الخالدة ، في تاريخ هذه الأمة
الخالدة و الخلود لله ، -و العرب كانت تسمي التاريخ "الأيام" -


و بالفعل لقد كان للتاريخ نكهة سحرية يسهل على الجميع حفظه و قراءته و
تعليمه منذ تجسيد إلياذة الجزائر واقعا ملموسا ، فقد أعتمد مفدي تقسيم
الإلياذة إلى جزئين ، قسم الجمال و الذي يصور فيه الجمال الطبيعي للبلاد ، و
قسم الجلال ، أي المجد التاريخي ، مع تداخل القسمان معا أحيانا ، لذلك
اعتبرت الإلياذة أحسن سجل لتاريخ الجزائر حتى اليوم و إذا ما كتب هذا
التاريخ يوما ما بصفة كاملة و شاملة ، فستبقى إلياذة الجزائر أروع تاريخ
للجزائر و أكثره وقعا في النفوس و أسهله حفظا و تذكرا ، لذلك يطيب لي ولكل
من يرى في هذا الرجل صورة للرجولة الحقة أن أقول : رحمك الله يا مفدي و
أسكنك فسيح جنانه فأثرك الباقي هذا كالصدقة الجارية تغنيك عن كل الدنيا
لتقابل وجه الله بكل الرضى ، صحيح أنت لم تمت شهيدا في ساحات الفدى لكنك
فعلتها و أستشهدت بين سطور .......... ""إلياذة الجزائر".




هذه بعض المقاطع المتفرقة من الإلياذة وللملاحظة فقط إلياذة الجزائر تتكون
من مقاطع صغيرة وراء بعض لا يفصلها شيء عن بعضها سوى "لازمة" ، كل مقطع
بعشر أبيات إلا مقطع واحد و ذلك عن قصد ...






جزائر يا مطلع المعجـــــــــــزات **** و يا حجة الله في
الكائنــــــــــات


و يابسمة الرب في أرضــــــــــه **** و يا وجهه الضاحك القسمـــــات


و يا لوحة في سجل الخلـــــــو د **** تموج بها الصور الحالمـــــــــات


و يا قصة بث فيها الوجـــــــــود **** معاني السمة بروع الحيــــــــــاة


و يا صفحة خط فيها البقــــــــــآ **** بنار و نور جهاد
الأبــــــــــــــــاة


و يا للبطولات تغزو الدنـــــــــــا **** و تلهمها القيم
الخالــــــــــــــدات


و أسطورة رددتها القـــــــــرون **** فهاجت بأعماقنا الذكريـــــــــــات


و يا تربة تاه فيها الجـــــــــــلال **** فتاهت بها القمم
الشامخــــــــات


و ألقى التهاية فيها الجمــــــــال **** فهمنا بأسرارها
الفاتنــــــــــــات


و أهوى على قدميها الزمــــــان **** فأهوى على قدميها الطفــــــــاة




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




جزائـر يا بدعـة الفاطـــــــــــــــر**** و يــا روعة الصانع
القــــــــــادر


و يا بابل السحر ، من وحيهـــــا **** تلقـب هــــاروت بالساحــــــــــــر


و يا جنة غار منها الجنــــــــــان **** و أشغـلــه الغيـــب
بالحاضـــــــر


و يا لجــة يستحم الجمــــــــــــال **** و يسبـــح في موجهــا
الكافــــــر


و يا ومضـة الحب في خاطـــري **** و إشراقــة الوحـــي للشاعـــــــر


و يــا ثورة حار فيها الزمـــــــان **** و في شعبهــا الهــادئ
الثائــــــر


و يا وحدة صهرتهـا الخطــــوب **** فقــامت على دمهــــــا الفائـــــــر


و يا همــة ساد فيهـا الحجــــــى **** فلم تــك تقنــــع
بالظـاهـــــــــــــر


و يا مثلاً لصفــاء الضميــــــــــر **** يجــل عن المثـــل
السٌائـــــــــــر


سـلام على مهرجان الخلـــــــود **** ســلام على عيــدك العاشــــــــــر




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




تــــأذن ربــــك ليلـــــة قـــــــــدر **** وألقـى الستـار على ألف
شهـــــر


وقــال له الشعب ..أمـــرك ربــي **** وقـــــال الــرب ..أمـــرك أمـــري


ولعلع صوت الرصـــــاص يدوي **** فعاف اليـــــــراع خرافــــة حبـــر


وتأبى المدافع صــــوغ الكــــــلام **** إذا لم يكـــن من شـــواظ وجمـــر


وتأبى القنــــابل طبع الحـــــروف **** إذا لم تكــــن من سبــــائك حمــر


وتأبى الصفـــائح نشر الصحـائف **** ما لم تكــــن بالقـــرارات تسـري


ويأبى الحديد استمـاع الحديـــــث **** إذا لم يكــــن من روائـع شعــري


نوفمبـــر غيرت فجـر الحيـــــــاة **** وكنت نوفمبــــــر مطلــع فجـــــر


وذكرتنــــا في الجزائــــر بـــــدرا **** فقمنـــا نضاهـــي صحـــابة
بــدر




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




نوفمبـــــر جــل جلالـــــك فينـــــا ٭٭٭٭ ألسـت الذي بــث فيــنا
اليقينـــــا؟


سبحنـــا على لجــــج من دمــانــا ٭٭٭٭ و للنصــر رحنـا نسوق السفينــا


و ثرنا نفجــــر نـــــارا و نـــــورا ٭٭٭٭ و نصنــع من صلبنا
الثائرينـــــا!


و نلهـــم ثورتـــــنـــــا مبتغـانــــا ٭٭٭٭ فتلهـــم ثورتـــنــــا
العالمينــــــــا


و تسخــــر جبهتـنــــا بالبلايــــــا ٭٭٭٭ فنسخـــر بالظلـــم و
الظالميـنــــا


و تعنو السياسة، طوعا و كرهــا ٭٭٭٭ لشعــب أراد فأعلــى الجبينـــــا!


جمعنــا لحرب الخلاص شتاتـــــا ٭٭٭٭ سلكنا به المنهــج المستبينـــــــا


و لو لا التحام الصفوف وقانـــــا ٭٭٭٭ لكنا سماســـــرة
مجرمينــــــــــا!


فليت فلسطيـــــن تقفو خطـــانـــا ٭٭٭٭ و تطوي-كما قد طوينا– السنينا!


و بالقدس تهتــم لا بالكراســـــي ٭٭٭٭ تميـــل يسارا بهــــا و
يمينـــــــا!




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




جزائـــــــر يا لحكايــــة حبــــــي ****ويا من حملــــت الســـلام
لقلبــي


و يا من سكبتي الجمال لروحــي **** و يا من أشغتـــي الضياء لدربـي


فلولا جمــالك ما صــــح ديـنـــي **** و مـــا أن عرفــت الطريق لربـي!


و لولا العقيــــــــدة تغمر قلبــــي **** لما كنت أومــــــن إلا
بشعبــــــي!


و إذا ذكرتـــــك شــــع كيــــــاني **** و اما سمعت نــــداكـــي
ألبـــــــي


و مهمــا بعدتي و مهما قربتــــي **** غرامك فــــوق ظنونـــي و لبـــي


ففـــــــي كــــل رب لنـــا لحمــــة **** مقدسة من وشـــــــاج و صلــــب


و في كل حـــي لنـــــا صبـــــــوة **** مرنحــــة بين غوايـــــات صـــب


و فــي كــل شبــــر لنا قصـــــــة **** مجنحــــــة من ســــلام و حــرب


تنبـــــأت فيهأأأأأأأا بإليـــــــادتـي **** فآمـــــن بي و بهــــا
المتنبـــــي!




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




سلام علــــــى المغــــرب الأكبــر**** على طبعه الناصع
الأطـــــــــهــــر


أحيــــــي الألى آزروا حربـنــــــا **** إلى النصر في ريحها الصرصــــر


و ما بخلوا بالدم المغـــربــــــــي **** على دمنــــا الفائــــر
الأحــمـــــــر


و كانـــــوا مـــــلاذا لأحرارنــــــا **** و عونـــا على الهدف
الأكـــــبــــر


أليــــس امتــزاج دمانا ألغــــــــو**** إلي شهيــدا على وحــدة
العـنصر؟


أليست جراحـاتـنا الدامـيـــــــــات **** و آمــــالنـــا ، فلــــك
المحــــــور؟


و قــالوا:حــدود..فدسنــا الحـدود **** و رحنـــــا بأصنامهــــــا
نـــزدري


متـــى كـــــان بين الأشقاء ســــد **** يقــام على الزرور و
المـــنــــكر؟


و شائجنـــا ، رحـــم ، و ذمــــــام **** تـخلــدهــا حـرمـــة
الأعــــــــــصر


لتقف السياسة خطو الشـعـــــوب **** لوحـــــدة مغربـنــا
الأكـــبــــــــــر!




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




أمـــانـــا، مـن الــخـطــر الـداهـــم **** و مــن مـعــــول قــــاصف
هــــادم


غــــزا الـمـذهـبـيـــون عقل الشبـا **** ب، بـمــســتــــــورد آفــــن
آثـــــم


و زاغــــوا بـهـــم، دون إسلامهـم **** إلــى مــذهـــب لــيـــس
بالســـالم!


و دسـوا شــيوعــية كالــوبـــــــاء **** كـمـــا يـصرف الـســـم
للطــــــاعم


وقـــــــالوا: الـتـقـدم شـرع الحيــا **** ة ! و كـم ركــــض الحلم
بالنــــائم!


وقـالوا: الرجوع إلى الدين رجعي **** و إن الحــيـــــــاة مــع
الـقــــــــائم


فــضـــل الـشبـاب البريء انخـــدا **** عا، بــرقطــــاء في جلدهـا
النــاعم


و لــج متـع الأرذلـيــن انحرافـــــا **** عـن الـمـبــــــدأ الخـالـــد
الــدائــــم


و بـــث أســاتـــذة فتـــي الشبـــــا **** ب، رواســـب مستعمـــــر
غــــاشم


و قــــيــــل دكاتـــترة عــالـمـــون **** فـــويــــل لـمستهتــــر
عــالــــــــم.!




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




فيـــا رب قد أغرقتْـــني ذنوبـــــي **** وأنـــت العليــــم بما في
الغيـــــوب


أتـــــــــــوب إليــــك بإليـــــــاذتـي **** عســـــاها تكفّـــــر كـل
ذنوبـــــــي


عصيتك علمــــا بأنــــك تعفــــــــو**** على المسرفيــــن فهانت خطوبــي


ولولا صفاتــــــك ربٌ غفــــــــــورٌ **** رحيمٌ، لضـــــاقت علــيّ
دروبـــي


وأكّد فِعـــل الصفــات العصــــــــاة **** فأكــــّد فضـــلك ستـــر
العيــــــوب


عصيتـــك لما خلقـــــت الجمـــــال**** وهجــت بــــه نَصبـــي
ولُغُــــوبي


وصوّرتَني شــــــــاعـرا مرهفـــــا**** يهبّ الصِّبــــــا والهوى
لهبـــوبـي


ولولا الجمـــــال لعشــت عقيمـــــا**** ومـــا همت يومــا بغـزو
القـلــوب


وإن أنـــا لم أعــص أهلكتنــــــــي**** وأبدلتنـــــي بطَــــروبٍ
لَعــــــــوب


فيـــا رب ما حيلتي في الهـــــــوى**** وفيــــك إذا لم تكفّـــــرْ
ذنوبــــــي




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




بلادي وقفْتُ لذكــراك شعـــــري**** فخلّــد مجدك في الكون ذكـــــري


وألهمتِنــــي فصدعت الدّنــــــــا **** بإليــــاذتي في اعتـزاز
وفخــــــر


وكنــت أوقـــع في الشاهقــــــات **** خطى الثـــائرين بألحــان صدري


فخلـد قدس اللهيـــب بيــــــــانـي**** وأذكى لهيــــب الجـزائــر فكـري


وإن يجحـدونـــي فحسبـي أنـــي **** وهبت الجزائــر، فكري وعمـري


فآمـن بـــي كل حـــرّ أصيـــــــــل**** وأنكر شمـس الضحى كل غِمْـــرِ


وتقصر دون خطــــايَ خطـــاهـم **** ويؤذيهم الورد من طيـب عطري


تركت الخوالـف تحســـو الغبـــار **** وطرت أســــابق مطلـــع فجــــر


ودُسْت الصراصير بين الصخـور**** فصعّر خـدَّ الحجـــارة صخـــري


وألقيت في الساحريــن عصـــاي**** تلقّــــف ما يـــأفكون بسحــــري




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




وران على البعـض حمق وجهــل **** وأغرقــهم في السخافات وحْـــل


وقالوا: قصيـــــدك شعر قديــــــم **** يكبلــــه بالتفاعيـــــــــل
غِـــــــلُّ


وما حيلــتي إن يكــن شعرهــــــم **** دخيـلا وشعري يزكيـــه أصــــل؟


وإن يك شعر الخنــافيس خنثــــى **** فشعري صريح الرجـــولة فحـل


وقالوا : مدحت به الحــاكميـــــن **** ومدح ذوي الحكم يجفـوه عقـل


ولو أنصف الغُشْم قالوا: وصفــتَ **** ووصف البطولات فضل وعــدل


ولن ينكـر المجـــــد إلا الجبـــــان **** ولن يجحـــد الفضــل إلا
العُتُـــلُّ


وقالوا : انحرفـت بإلياذة تلــــــوم **** الشبــــــــاب، ومثلـــــك
يعـلـــو


هوميــروس أرّخ... لـم ينتقـــــــد**** وشهنامة الفرس بالوصف تغلو


فقلت: وشعــر الخرافــــات يفـنـى**** وشعر البطـــولات لا يضمحـــلّ




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




و قـــالوا: هجرت ربوع البـــــلاد **** وهمت مع الشعـــر في كل وادي


أجل قـد بعـــدت لازداد قربـــــــــا **** ويلهب حــــب بلادي
فــــــؤادي!


أرى في كيـــان الجزائـــر ذاتـــي **** بكل ..اعتـــــــزاز وكل
اعتــــداد!


و ما زلت عنها بدنيـــــا القلـــوب**** سفيـــر القلـــوب بــدون
اعتمـادِ


وإن بــــلادا تصـــــدر فكــــــــــرا **** وكانــــت تصـــدر فن
الجهــــــادِ


حريّ بها أن تــــــرُوع الزمـــــان **** وتفخر بالمجــــد فــي كــل
نـادي


ولولا التنقـــل يـذكي شعـــــــوري **** ويرهف حســـي' ويبلوا رشادي


لغـــاض معيني وأجبــل فكــــــري **** وعشــــت بليـــدا كبعض العبــادِ


و صـــــرت أردد كالببــغــــــــــاء **** مــذاهـــــب لم تك صنـع
بــلادي


وإني بتخليــــــد مجـــد بــــــــلادي**** مقيــم على العهد رغم
البعــــادِ




شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر




بـلادي ، بـلادي ، الأمـان الأمـــان **** أغـــني عـــلاك ، بأي
لســـــــان؟


جلالـــــك تقـصــر عنـه اللغــــــــى **** و يعجزني فيــــك سحر
البيــــان


وهـام بك النـــاس حتى الطغــــــاة **** وما احترمـوا فيـك حتى الزمـــان


وأَغرَيْـت مستعمـريـــك فراحـــــوا **** يهيمــون في الشرق بالصولجان


ولم يبرحــوا الأرض لما استقلْــتْ **** شعـــــوبٌ ولم تستكن للهـــــوان


وزلزلــــت الأرض زلـزالهــــــــــا **** وضــــج لغاصــــبك
النيّــــــــران


وراهنه الشعــــــب يـوم التنـــادي **** ورجّ به الشعــب يوم الرهــــــان


فتبيـــــــضُّ صفحــــة افريقيـــــــا **** ويســـــودُّ وجـه المغيـــر
الجبان


وإشــــراقة الروح منك تنــــــاهت **** تشيع الجمــــال وتفشي الحنــان






شغلنا الورَى ، و ملأنا الدنا


بشعر نرتله كالصٌــــــــــلاة


تسَابيحه من حَنايَا الجزائـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 562
نقاط : 6948
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: تنويه   الخميس أبريل 01, 2010 2:57 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://laidam.web-rpg.org
واحة الهدى



عدد المساهمات : 38
نقاط : 4922
تاريخ التسجيل : 10/04/2010
الموقع : مطلع المعجزات

مُساهمةموضوع: رد: اليادة الجزائر   السبت أبريل 10, 2010 3:53 pm

السلام عليكم
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 562
نقاط : 6948
تاريخ التسجيل : 27/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: اليادة الجزائر   السبت أبريل 10, 2010 10:07 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://laidam.web-rpg.org
 
اليادة الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المقري :: الحيـــــــــــــــــــــــــاة بالمتقن :: مواضيع ثقافية وفكرية-
انتقل الى: